الأخبار

الاتحادي الديمقراطي يرحب بالمبادرة الأممية

بسم الله الرحمن الرحيم
الحزب الاتحادي الديمقراطي

حريه الفرد..ديمقراطية التنظيم..حكم المؤسسه

*تعميم صحفي*

يرحب الحزب الاتحادي الديمقراطي بالمبادرة الأممية للحوار الوطني الشامل، إنطلاقا من المسؤلية الوطنيه..وإيمانا راسخاً بأن الحوار هو الوسيله الناجعه التي تقود الي حل قضايا الوطن الخلافيه..كما ظللنا نردد ذلك النداء منذ عام ١٩٩٦، في مبادرة الحوار الشعبي الشامل التي أطلقها الراحل المقيم الشريف زين العابدين الهندي له الرحمه والمغفره..واننا اذا نجدد ذلك النداء.. نؤمن بأن تحقيق العداله والسلام والاستقرار والتنمية وبسط الطمأنينة والأمن والحريه..لا تتحقق إلا بأيدي أبناء هذا الشعب الكريم الصابر الحليم ، الذي ظل يسعي لإرساء دعائم ديمقراطيه راشده وعادله وحاسمه..وتأكيدا لروح الترابط المجتمعي والوطني،وتاسيساً علي مبادئ ثوره ديسمبر الخالده.. ووفاءاً لأرواح شهداء الثورات السودانيه التي توجت وتزينت بدماء شهداء ثورة ديسمبر المجيده..نعلن تايدنا للمبادرة الأممية للحوار السوداني والتي تأتي في هذا المنعطف الخطير من تاريخ الوطن الجريح..حيث بلغت حالة الاستقطاب والتشظي المجتمعي مداه مما يهدد وحدة وأمن واستقرار البلاد.. ونحن إذ نرحب بهذه المبادرة نوجه نداءاً الي كل المكونات الوطنيه والأحزاب السياسيه..ولجان المقاومه، ومنظمات المجتمع المدني.. بالجلوس لطاولة الحوار والتوافق علي رؤية وطنية مجرد مع توفر الارادة السياسية التي تكون حريصه علي ما يتفق علية حتي نعيد بها الماضي المشرق الذي صنعه جيل الآباء المؤسسين بمختلف إتجاهاتهم السياسيه.. ونحن نتنسم ذكري الاستقلال المجيد وذكري الشريف حسين الهندي..فالوطن امانه في أعناقنا جميعاً.

المجد لشهدائنا.. وعاش السودان حرا مستقلا.

محمد الشيخ محمود
الناطق الرسمي



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى