الرأي

عبدالرسول النور السياسيّ الودود _كلمة كتبها :أبوذر أحمد محمّد

 

في العام 2011 شاهدته في ندوة سياسية بشارع العرضة أيام كان المركز العام للإخوان المسلمين هناك..
كان خطابه موضوعيا ومفرداته ودودة فيها بحّة تقرأ فيها الإشفاق على البلد… وكان كلامه مكتوباً على الورق وهذه خصلة عند الوالد الإمام الصادق المهديّ رحمة الله عليه.
سلّمت عليه مصافحا مُحنيا رأسي كعادتي مع الكبار دائما…
وطلبتُ منه رقم هاتفه بصفتي صحافيّاً يريد أن يجري معه حوارا بإحدى الصُّحُف.
لا يزال هذا الرقم موجودا في دفاتري..
من عبدالرسول النور ازداد احترامي وارتفعت حرارة محبّتي لهم.
المُدهش أنني كنت أتحدث قبل يومين من وفاته مع أحد الأصدقاء في الشأن السياسيّ فقال لي مارأيك أنّ حمدوك بعد ذهابه رشّح من حزب الأمة الأستاذ إبراهيم الأمين؟ قلت له بالحرف الواحد :(ليته رشّح الأستاذ عبدالرسول النور)..
لقد تكلمت كثيرا الآن ولم أقُل شيئا!!!!
رحمة الله وغفرانه للسياسي الحكيم عبدالرسول النور.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى