الجريمة

شرطة المكافحة والأجهزة الامنية تضبط بولاية كسلا تضبط كميات هائلة من السلع والاسلحة

 

كسلا إدريس طه حامد
ضبطت قوة مشتركة من الأجهزة الشرطية والأمنية بكسلا مواد تموينية وسلع بقيمة 30 مليون بالقطاع الجنوبي للمدينة بدعم الجمارك السودانية وشرطة مكافحة التهريب بكسلا وأكد أمين عام حكومة ولاية كسلا المكلف عادل علوب حرص الولاية لمكافحة كافة أشكال التهريب الذي يدمر أقتصاد البلاد وأشاد بجهود القوة المشتركة علي هذا الإنجاز الكبير الذي تحقق بفضل يقظة الأجهزة الأمنية وقال القيادة السودانية ماضية في تحقيق المطالب
فيما أشار مدير شرطة ولاية كسلا اللواء شرطة أيمن. حامد ان الإنجاز الذي تم بجهود مشتركة من الشرطة الأجهزة الأمنية الأخري وقال نحن بالمرصاد لكل ضعاف النفوس الذين يقومون بتدمير الاقتصاد السوداني وتهريب السلع لدول الجوار.و.قال ضربة البداية لهذه القوات بعدد(30) عربة لاندكروزر بكامل طاقمها وهنالك تمت مطارة المهربية وتم ضبط(9) . وكشف ايمن عن ضبط كمية من البضائع المهربة مشيرا الي ان التهريب اصبح يتم علي مرحلتين الاول من داخل كسلا الي المناطق الحدودية وتخزينها في الغابات تحت غطاء مسلحين والثانية الي داخل دول الجوار. واضاف تمت مداهمة أوكار المهربين تم ضبط عدد(2) بندقيقة كلاش و(93) طلقة وبندقية خرطوش بالاضافة الي البضائع بها عدد(169) لستك لعربات مختلفة و(190) جوال دقيق وكميات من السكر واسبيرات العربات والحديد والسيخ ومواسير تقدر قيمتها بحوالي(30) مليون جنيه.
فيما أوضح مدير شرطة المكافحة بالانابة العقيد الحسن حسين ان البداية كانت بالطواف علي المناطق الجنوبية والشريط الحدودي حتي تحقق هذالأنجاز لشرطة مكافحة التهريب التي دائما علي الدوام في عمل كبير في مكافحة وتضييق الخناق لمهربي السلع ومخربي الأقتصاد السوداني بتهريب السلع الي دول الجوار و القوات النظامية والأجهزة المختلفة دائما في. الولاية السد المنيع لحماية اقتصاد البلاد..



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى