الفن

محمد عبدالرحيم قرني _الفن والثقافة قادرين علي تغيير المفاهيم الخاطئة

 

الخرطوم _  إدريس طه حامد
الثقافة والفن من عوامل تغيير المفاهيم بالمجتمعات وتساهم في أرساء قواعد السلام والمحبة. وأدوار الفن عظيمة في مختلف المجالات في الجوانب المجتمعية والإنسانية ونشر الوعي التثقيف الصحي وتغيير السلوك الخاطئ. الي جانب الإهتمام بقضايا الإشخاص ذوي الإعاقة من خلال تحالف المبدعين والإعلاميين .وقال عضو تحالف المبدعين والإعلاميين لمناصرة ذوي الإعاقة الدرامي محمد عبد الرحيم قرني ان فلسفة الثقافة والفنون عموما تساعد في خلق بيئة جيدة معافاة بين الشعوب وأشار الي تطور الثقافة عبر مراحل مختلفة في الحياة والتاريخ ويمكن توظيفها في إرسال الرسائل الإيجابية لتجاوز كل الحواجز اللغوية والنفسية والإيدولوجية والأثنية في عملية حاذبة للمتلقي فيستوجب الفهم والتفكير وقال الفنان هو لكل الوان طيف المجتمع من كل الأجناس بطبيعته وبحكم أدواته فهو الأقدر علي تناول جوانب حياة المجتمع والأفراد بمستوي أكثر فعالية مشيرا الي ان الفنان يوظف القيمة الجمالية في كل خطواته وقال أنه لايسطيع السيطرة علي القيمة الجمالية اذا تبلورت في شكل فني ناضج لتعبير عن هدف معين وعن التأثيرات قال تتضمن استجابات إدراكية وتخيلية وعقلانية وإرادية وإنفعالية تتضمن إيضا تكوين اتجاهات حيال انواع معينة من العمل والعقيدة هكذا إستعملت الأعمال الفنية وقال الفنان الحقيقي هو الذي يقوم بإنجاز تلك الانتفاضة ويقدم للناس إعمال ملموسة ترضي طموع وتطلعات الجماهير. وأضاف ان الثقافة يمكن ان تكون عمل مقاومة تقوم به الشعوب الحرة من الحرة التي تقدم أعلي التضحيات دفاعا عن الذات والمصير وقال الفنان المثقف الحر قادر علي التعبير عن أمال شعبه والأمة بالكلمة الصادقة واللوحة والمسرح والرسم والشعر والغناء .وعن تحالف المبدعين والإعلاميين للأشخاص ذوي الإعاقة قال التحالف يقوم من أجل مناصرة هذه الشرائح المهمة بالمجتمع بمختلف اتحاداتهم عبر مشروع نحن قادرون وبرعاية ومتابعة من منظمة ADD انتر ناشونال التي ساهمت بالرعاية لهذه المشاريع الحيوية ومن ضمنها مشروع مفاهيم الأمن الغذائي لشرائح ذوي الإعاقة بالمجتمع



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى