الأخبار

الميرغنى_” علي القوى السياسية ان تكون على قدر المسؤولية” ويطالب ببسط هيبة الدولة

 

الخرطوم_ احمد السنجك
طالب  رئيس الحزب الاتحادى الديمقراطى الاصل محمد عثمان الميرغني  كل القوى السياسية ان تكون على قدر المسؤولية والتحديات الجسام التى يمر بها الوطن والا تفرط فى وحدة السودان الذى يجب ان يبنى على اساس الحقوق والواجبات والعدالةلاجتماعية. محذرا من تفتيت البلاد”ضاع منا الجنوب فينبغى المحافظة على دارفور وجبال النوبة وجنوب كردفان”، واطفاء جميع الحرائق المشتعلة فى هذه المناطق وبصورة سريعة.

واتهم  الميرغنى جهات خفية بالتربص بالسودان وقال انها تريد النيل من السلام وتعمل على زعزعة الامن والاستقرار فيجب مجابهة هذه القوة الخفية بتوحيد كلمتنا ونبذ خلافاتنا وتوحيد الارادة السياسية وصولا الى الوفاق الوطنى الشامل والوحدة الوطنية الكاملة التى ستكون سدا منيعا امام اى مؤامرات خارجية او تفلتات داخلية.

وتابع في تصريح ل”شبكة يقين الاخبارية” ان المسؤولية الوطنية تحتم على كل حادب على مصلحة الوطن ان يضع السودان فوق الحزب ويقدم الوطن على القبيلة ويرفض الجهوية والعنصرية البغيضة.

واردف سيادته _ ان مشاكل السودان لن تحل بالبندقية او لوى الذراع وانما بالحوار ومشاركة الجميع فالعنف لن يولد الا عنفا والقبلية لن تفرز الا الاحقاد والضغائن والجهوية لا تفرخ الا العنصرية البغيضة وكراهية ابناء الوطن الواحد فالسودان ملك للجميع بحقوق متساوية وواجبات ملزمة وقانون عادل لا يفرق بين الناس بسبب اللون او الجنس او الثقافة وحتى ننهض بالسودان، لا بد ان تذوب كل الفوارق الطبقية والنزعة القبلية والنعرة العنصرية وتنصهر فى بوتقة الوطن الواحد الذى يسع الجميع.

و طالب الميرغنى الحكومة ان تكون جادة  في جمع السلاح من المنفلتين وان ينحصر فقط لدى الاجهزة النظامية وان تعاد لهذه الاجهزة وخاصة الشرطية سلطتها وهيبتها وفق القانون والدستور.

واختم الميرغنى حديثه بالدعوة الى مؤتمر قومى دستورى لحل مشاكل الوطن.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى