اقتصاد

حزب التحرير ولاية السودان _باريس مؤتمر لجمع القروض الربوية والحل اقامة دولة علي اساس الاسلام 

الخرطوم_شبكة يقين الاخبارية

قال الناطق الرسمي لحزب التحرير ولاية السودان ابراهيم عثمان ابوخليل _ان مؤتمر باريس لايختلف كثيرا عن المؤتمرات السابقة التي قيل انها لدعم اقتصاد السودان او لانعاشه .
وابدي استغرابه من ترك  الساسة ثروات البلد ويذهبوا ليتسولوا العالم الغربي  حتي يعطيهم قروض ،وتابع  _ الذي اوصل البلد لهذه الحالة الكارثية هي القروض  الربوية  والتي هي حرب علي الله  كما قال الله سبحانه و تعالي ،وحرب علي ثروات البلد لانها تدفع في مقابل هذه القروض .

وحذر ابراهيم. في تصريح ل”شبكة يقين الاخبارية”  من الاستثمار الاجنبي وان هذه الشركات ستاتي عبره ايضا لنهب الثروات ،لذا  لايرجي خير من مثل هذه المؤتمرات

وطالب بالعمل علي  استخراج الثروات المحلية  وقال انها فقط تحتاج لفكرة سياسية لتسخير هذه الثروات لمصلحة اهل السودان وليس لمصلحة الدول  التي كانت تستعمر السوان في السابق والان تستعمرنا باسلوب جديد   عبر الاقتصاد .

ولفت ابوخليل  الي وجود هذه الفكرة  في الاسلام الذي حدد الملكيات العامة والخاصة وملكية الدولة عن  طريق  هذه الاحكام الشرعية نستطيع ان نوجد حياة كريمة لانسان السودان الذي يعيش رغم وجود هذا الكم الهائل من الثروات في فقر مدقع وازمات .
وختم حديثه قائلا_ لاحل الا باقامة دولة علي اساس الاسلام لتوفير حياة كريمة للشعب السوداني ، وهي دولة الخلافة الراشدة الثانية التي يسعي حزب التحرير مع الامة  لايجادها.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى